مدينة "دهب" البحر الأحمر






مدينة دهب أو منتجع دهب مدينة سياحية بمحافظة جنوب سيناء في مصر وهى الأشهر بعد مدينة شرم الشيخ من حيث أعداد السائحين المترددين عليها. كانت هذه المدينة في السابق قرية صغيرة لصيادي السمك ثم اشتهرت في التسعينيات بعد أن أولتها الحكومة المصرية اهتمامًا خاصًا فأقامت الفنادق والقرى السياحية في قلبها، وما زال يقيم فيها بعض البدو حتى الآن .

مدينة دهب التاريخية:

ومدينة دهب ضاربة بجذورها في التاريخ فقد اشتهرت قديمًا بأنها ميناء بحري على خليج العقبة استخدمه العرب الأنباط منذ القرن الثاني قبل الميلاد وحتى عام 106م في تخزين بضاعتهم تمهيدًا لنقلها إلي ميناء السويس بالطريق البري عبر أودية سيناء، وبذلك تحكموا في طريق التجارة بين الشرق والغرب عبر سيناء وميناء دهب. والأنباط هم قبائل عربية هاجرت من شبة الجزيرة العربية إلي بلاد الشام وأسسوا مملكة عظيمة امتدت من شمال الجزيرة العربية وبلاد الشام إلي مصر وكانت عاصمتها مدينة البطراء بالأردن.

مدينة دهب السياحية:

أما مدينة دهب الحالية فهي تقع على خليج العقبة عند البحر الأحمر جنوب شرق شبه جزيرة سيناء على بعد حوالي 81 كلم إلى الشمال من منتجع شرم الشيخ الشهير، وتبعد حوالي 135 كيلومترعن مدينة إيلات الإسرائيلية. وتضم دهب خليجين هما القورة الذي يقع وسط المدينة، وغزالة.

وتتكون دهب من قريتين، القرية الأولى وهي القرية البدوية واسمها العسلة وتقع في النصف الجنوبي، بينما تعتبر القرية الثانية هي الجزء التجاري والإداري لدهب، وتقع إلى الشمال. ‏ ويوجد أيضًا ناحية الحدود الفلسطينية المحتلة جزيرة كورال حيث قام الصليبيون ببناء قلعة يمكن مشاهدة بقاياها. وسميت دهب بهذا الاسم نسبة إلى اللون الذهبي الذي يميز رمال شواطئها الصافية.

والمدينة الآن بها جميع مقومات المدن السياحية فهي تحوي الكثير من الأماكن الجميلة، وبها أشهر مناطق للغطس، وتعد الوحيدة التي بها المنطقة الأثرية القديمة التي لها تاريخ قديم وأيضًا بها اللسان وهو من المحميات الطبيعي.

ودهب مشهورة بشواطئها الذهبية والمواقع المدهشة التي تصلح للغطس وهو من أبرز الأنشطة التي يمكن لزوار مدينة دهب ممارستها بجانب السياحة، وتتميز في ذلك بأنها الأرخص سعرًا من بين المنتجعات السياحية التي تمارس فيها هذه الرياضة في بقية سيناء، كما تمارس فيها كذلك رياضة القفز بالمظلات وبأسعار مناسبة.

كما أن بها رياضة مائية لا يوجد مثلها في منتجعات أخرى، وهي ركوب الأمواج، وركوب المراكب الشراعية. وتتميز دهب بهذه الرياضة نظرًا لسرعة الرياح فيها، والرياح فيها سريعة لأن الجبال تحيط بها من جهات كثيرة فتحدث أماكن ضغط منخفض وأخرى ضغط مرتفع مما يساعد على سرعة حركة الرياح. كما يشتهر منتجع دهب برياضة القفز بالمظلات التي أصبحت مرتبطة بالمنطقة حيث تضم مراكز لتعليم القفز وبمختلف أنواعه.

ورغم أنها تضم عددا من القرى السياحية والفنادق المتفاوتة المستوى، فإن أكثر ما يميز هذه المدينة هو الأكشاك المصنوعة من الأخشاب وجريد النخيل والموجودة بصفة أساسية في منتجع دهب السياحي.

نقلا عن مواقع: الهيئة العامة للاستعلامات، وجنوب سيناء


© 2016 MISIRkultur.net - ALL RIGHTS RESERVED